غــــــرام‏..‏ ونقـــــــاب‏!‏

اذهب الى الأسفل

غــــــرام‏..‏ ونقـــــــاب‏!‏

مُساهمة من طرف Admin في الأحد أبريل 27 2008, 16:11

لم يتوقع أحمد‏18‏ سنة عامل باحد مصانع الطوب ان حبه الشديد لصديقه ناصر سوف يضعه تحت طائلة القانون حيث جلس معه بصحبة صديقهما الثالث بعد ان وجدوه في حالة انهيار شديدة بسبب ابناء عمومته الذين قرروا حرمانه من مشاهدة خطيبته رضا الطالبة بالصف الثاني الثانوي‏.‏ وقطعوا الاتصالات بينهما بعد قيام اشقاء خطيبته بحرمانها من هاتفها المحمول‏..‏ وذلك لوجود مشاكل بين والد ناصر مع شقيقه والد الطالبة ونظرا للعادات والتقاليد التي ينتمون اليها بقرية ناهيا مسقط رأس الصديقين والطالب وابنة عمه‏..‏ كان اشقاء الفتاة يجلسون لها خارج المدرسة حتي انتهاء اليوم الدراسي لتعود معهم الي المنزل حتي لايتمكن خطيبها من الحديث معها‏.‏
ففكر الاصدقاء الثلاثة وانتهوا الي قيامهم بشراء زي المنتقبات من داخل المحلات التجارية الخاصة بذلك وعرض ناصر الفكرة علي صديقه احمد واقنعه بضرورة ارتداء الزي والاختفاء داخل الطالبات اثناء اليوم الدراسي من اجل الوصول الي خطيبة صديقه لتحديد موعد غرامي معها لخطيبها الذي كان ينتظرها خارج المدرسة بعيدا عن عيون اشقائها للحديث معها حول خلافات أبويهما‏..‏

وتم بالفعل تنفيذ الخطة وتمكن احمد من الدخول الي فناء المدرسة ولكن ترجلة بالعباية والنقاب اثار الذعر وسط الطالبات لان هناك فرقا كبيرا بين سير الفتاة الطبيعية بالطريق العام ومن ينتحل صفة فتاة وسط الطالبات وسرعان ما يتم اكتشافه انه شاب داخل حجرة الطالبات وتم القاء القبض عليه متخفيا من اجل عيون صديقه‏..‏
فقامت ادارة المدرسة باخطار المقدم مدحت فارس رئيس مباحث الوراق بالواقعة وتمكن النقباء محمد ابوالقاسم ومحمد المعز ومحمد الجيار معاونو مباحث قسم الوراق بالقاء القبض علي الطالب وصديقيه داخل فناء المدرسة وتم تحرير محضر بالواقعة‏.‏

كان اللواء محسن حفظي مساعد اول وزير الداخلية لامن الجيزة قد تلقي اخطارا من اللواء فاروق لاشين مدير الادارة العامة لمباحث الجيزة بضبط عامل متخفيا في ذي المنقبات داخل مجمع مدارس بشتيل‏.‏
فأمر العميد مصطفي زيد رئيس مباحث قطاع الشمال العقيد عرفه حمزة منصور مفتش المباحث بسرعة مناقشة العامل وصديقاه‏.‏

وتمكن المقدم عبد الحميد ابوموسي وكيل مفتش مباحث القطاع من الوصول الي الحقيقة حيث اكد العامل الذي كان يرتدي زي المنتقبات انه حضر من اجل تقديم خدمة انسانية لصديقه الطالب الثانوي الذي حاول الانتحار بسبب وجود خلافات عائلية بين والده وعمه ـ والد خطيبته ـ الذي يعمل في طائفة المعمار‏,‏ مما ادي الي منع الطالبة من الحديث مع خطيبها‏.‏
واضافت التحريات وصول الشباب الثلاثة الي فكرة الاختفاء في زي المنتقبات حتي لايتم اكتشاف امرهم وخاصة ان اشقاء الطالبة يجلسون خارج المدرسة يوميا لتوصيلها الي المنزل حتي لاتتحدث مع خطيبها وان هدف العامل الذي تم ضبطه هو الوصول الي الطالبة لتحديد موعد معها للقاء خطيبها الذي كان ينتظرها خارج المدرسة‏..‏ فتم القاء القبض عليهم وتم تحرير محضر بالواقعة وبعرضهم علي عبد الرحمن حزين رئيس نيابة حوادث الجيزة امر باخلاء سبيل المتهمين الثلاثة بضمان محل اقامتهم خوفا علي مستقبلهم وذلك تحت اشراف المستشار هشام الدرندلي المحامي العام الاول لنيابات شمال الجيزة‏.‏

الحقيقة الغائبة
ومن اجل الوصول الي الحقيقة التقي الأهرام المسائي مع العامل وصديقيه حيث اكد احمد‏18‏ سنة انه لم يواصل تعليمه نظرا لظروف عملة باحد مصانع الطوب بمنطقة ناهيا وخرج من الصف الثالث الثانوي‏,‏ وان صديقه ناصر كان يمر بازمة نفسية كان يمكن ان تودي بحياته بسبب منع عمة وابناء عمومته من مشاهدته لخطيبته رضا الطالبة بالصف الثاني الثانوي وذلك بعد ان نشبت خلافات اسرية بين ابويهما منذ اسابيع لانهاء الخطوبة الامر الذي جعله يفكر هو وصديقه ومعهما صديقهما الثالث حتي توصلوا الي شراء عباية ونقاب للاختفاء بهما داخل الطالبات وان احد اصدقائهم له شقيقه منقبة هو الذي ساعدهم في شراء الذي وقام بارتدائه وسط الزراعات خارج قرية ناهيا ثم استقل سيارة سيارة حتي وصل الي خارج المدرسة فانتظروه خارجها وتمكن هو من الدخول‏..‏ ولكن الطالبة كانت قد خرجت من المدرسة وظل يبحث عنها حتي اشتبه فيه بعض المدرسين بالمدرسة وطلب منها تحقيق شخصيتها الا انه اكتشاف امره واخذ علقة ساخنة وتجمع طالبات المدرسة والمسئولون والمدرسون حتي اعترف لهم بالحقيقة‏..‏ ثم حفر اليه صديقه الطالب الذي كان ينتظره خارج المدرسة مع الطالبة التي قابلت خطيبها بمحض لصدفة خارج المدرسة واكدوا اعترافاته لادارة المدرسة بانه حسن النية‏..‏

واضاف قائلا عن شعوره اثناء قيامه بارتداء الزي بانه كان مكسوفا وهو يسأل الطالبات‏..‏ ولكن شهامته هي التي جعلته يقدم علي هذا العمل ولم يكن يعلم ان ذلك مخالف ويضعه تحت طائلة قانونية وابدي ندمه الشديد عن اقدامه علي هذا العمل‏.‏
ولم يدر بماذا يواجه اسرته وخاصة انه من قرية ناهيا ذات العادات والتقاليد‏..‏

وقال ناصر ان الخلافات الاسرية هي التي جعلتنا نفكر في ذلك لانه كان سوف يقدم علي الانتحار بسبب حبه لخطيبته ابن عمه الذي منعوه من مشاهدتها واخذوا منها هاتفها المحمول‏.‏

واشار الي ان صديقه قام بعمل بطولي بالنسبة له وهو عندما كان ينتظره خارج المدرسة كان قد تقابل مع خطيبته بالصدفة وعندما علم بالقاء القبض عليه توجه الي داخل المدرسة فورا وكانت معه خطيبته واقروا بالواقعة حتي لايفكر احد في شئ اخر‏.‏

وقال صديقهم الثالث انه كان ينتظرهما خارج المدرسة خوفا من المشاجرة مع احد لاننا اصدقاء من الطفولة ونعمل معا في مصنع طوب ولذلك كنا جميعا في مهمة واحدة‏.‏
avatar
Admin
المدير العام
المدير العام

ذكر
عدد الرسائل : 1884
العمر : 45
الموقع : http://hesham.forumalgerie.net
العمل/الترفيه : مهندس كمبيوتر
المزاج : ممتاز
الدولة :
المزاج :
الوظيفة :
الاوسمة :
نقاط : 459
تاريخ التسجيل : 13/02/2008

بطاقة الشخصية
شطا نت:

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hesham.forumalgerie.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: غــــــرام‏..‏ ونقـــــــاب‏!‏

مُساهمة من طرف البرىء في الإثنين أبريل 28 2008, 17:18

avatar
البرىء
المدير العام
المدير العام

ذكر
عدد الرسائل : 1368
الدولة :
المزاج :
الوظيفة :
الاوسمة :
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 24/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.alsahfyalgree.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى